البيان الختامي

 dsc05755dsc05781 

البيان الختامي

بسم الله الرحمن الرحيم
في البدء لابد إن نعلن بأننا نعانق الفرح من خلالكم أيها الرائعون يا أبناء ميسان المملؤه بالطيبة والحب والصدق ونقول شكرا ممزوجا بالعرفان الكبير لدولة رئيس الوزراء االاستاذ نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء لما قدمه من دعم كبير للمهرجان الذي لولاه لما اجتمعنا تحت خيمة الإبداع السينمائي هذا وان دعم دولته هذا ينم عن فهم عميق ورعاية كبيرة للفن بصورة عامة والسينما على الأخص وصنع وعي ثقافي متطور يساهم في بناء دولة القانون والإنسان والديمقراطية .

وباسم أهل ميسان والهيئة التنظيمية لمهرجان الهربان السينمائي الدولي نقدم أطباق الحب والوفاء لفناني العراق المبدعين وواجهته الحضارية الذين حطوا في ارض ميسان حاملين حبا والقا وسمو الذين ساهموا في تنظيم وإدارة المهرجان وفي المقدمة رائد السينما العربية والعراقية الأستاذ عبد الهادي مبارك والدكتور فاضل خليل والدكتورة شذى سالم والدكتور عقيل مهدي والدكتور عمار العرادي والدكتور صباح الموسوي والدكتور شفيق المهدي والإعلامي ناظم السعود وأبناء ميسان الاصلاء الفنانة إنعام الربيعي والفنان عبد الجبار حسن

وباسم العاملين نشكر كافة المشاركين بأفلامهم سواء من كان من عراقنا العزيز او الدول العربية والأجنبية والذين كانوا بحق الشريان الرئيسي لإدامة الحياة للمهرجان

وعلينا ان لا ننسى أصحاب الكلمة الحرة من صحافة وإذاعات وقنوات فضائية والذين ساهموا بنقل وقائع المهرجان والتعريف به وأضافوا جوا رائعا من الإبداع وكذلك نقدم شكرنا الوافر لكافة المؤسسات والجهات التي وقفت معنا وشدت من أزرنا ودفعتنا نحو النجاح وكانت بحق الجهات الداعمة .

ان مهرجاننا السينمائي والذي حمل اسم (الهربان) وأقيم للفترة من 21 لغاية24 كانون الثاني 2009 أقامه مجموعة رائعة من أبناء ميسان الاصلاء النجباء حاملي الهم والحب العراقي يتلون عليكم توصيات المهرجان وهي

أن يكون المهرجان تقليدا سنويا يقام على ارض ميسان.

مطالبة الجهات الحكومية وعلى وجه الخصوص الفنية والثقافية بدعم المهرجان بالإمكانات المادية والفنية

التأكيد على مساهمة الأفلام العراقية في عروض الدورات المقبلة لتشجيع سينما عراقية

المساهمة في دعم عمل جميع الأنشطة السينمائية في المحافظة.

وضع ضوابط للأفلام المشاركة في المهرجان بدورته المقبلة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللجنة التنظيمية

مهرجان الهربان السينمائي الدولي ميسان

الدورة الأولى/24/1/2009

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البروفيسور العراقي  اسامة الزند مغترب في الولايات المتحدة الامريكية ارسل لي هذا الايميل

انشره بعد موافقته  :

 

Dear Fayez;

 

 

I read with a great interest about your Cinema festival and the history of Amara.  Although I was born in Baghdad , I lived my childhood years in Amara. My late father was the Municipal Engineer for the Municipalities of Amara (Mohandis al Baladiyat) for the period 1936 – !959.  I still retain many beautiful memories about Amarah and its generous people.  I remember the good Jewish Doctor Dawood Kibaya , who was a good friend of my father and used to come and visit us in our house in Mahalat Al Saray, also Christian Dr. Yaqoub Beny.  My third grade teacher also a friend of my father was Moalam Shaool, my fourth grade teacher was Abd Alwan ( a great educator and artist) during the same year Abd Alwan was taken away from school and imprisoned and accused as being a member of the communist party and then fired from the school as a teacher, my father has subsequently hired Abd Alwan as a work supervisor in Amara Municipality public works projects.

 Do you live in Amarah now?  I suspect many of the families and friends we had in Amara are no longer there and I love to hear about them.

 I left Iraq to the U.S. almost 50 years ago,  when the late Abdul Karim Qasim was president, I am a retired University Professor.

 

Thank you and best wishes in your artistic projects.

usama alzand

رد  فائز الكنعاني  :

 

 

Dear Dr. Osama distinguished
In fact, the tears is down of my eyes when I read your message. I felt that the feelings of emotion. I passed on the memories of your mind .. The city of Amara is not as perceived in the past have often fallen down culturally, socially and culturally .. I am, in fact, from Basra. And try to help & support this town  and my to be good  .. appreciate Nostalgia

  to your .. I hope to continue with us and I will send you new pictures of the Amarah now,.. Greetings to you that great filling Dr. Osama Finally, I want to disseminate your message with our love

 

 

 fayez n. alqan,ani

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رد البروفيسور اسامة :

Dear Fayez;

 

Thank you for your touching response to my message.  It is sad to learn that Amarah was neglected further over the past years.  I am glad, however, that people like you, Fayez, will keep hope and memories a life for restoring a better future for this beautiful city.

I wish you the best.

Osama Al-Zand

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: